.

.

4‏/3‏/2017

على ضفاف الذاكرة .... هيام الأحمد

على ضفاف الذاكرة
--------------
هيام الأحمد
--------------
.
يـاجمرة الـشوق قـد أتلفت أعصابي
أضرمت نار الجوى في ريش أهدابي

طـال الـمكوث عـلى أبـواب ذاكـرتي
يـا ويـح قلبي إذا مالشوق أزرى بي

هـذي الـعطور تبث الشوق تسألني
عـن همسة الجيد عن تنهيد أثوابي

لــكـل ثـــوب مـــن الأثـــواب قـصـته
وكـــل خـيـط ذوى شـوقـاً لأحـبـابي

والـمـشط يـبـدو حـزيناً حـين أسـأله
عـن حـالة الشعر من مسك وأطياب

والـكـحـل ســجـل تـاريـخـاً بــمـروده
عـن جفوة العين عن هجران أهداب

كــم كـنت تـأتي ثـمار الـتوت تـلثمها
حـتـى يـضـج عـلى الـخدين عـنابي

وكـنت تـرشف شـهد الـثغر في خفر
وتـشـبع الـروح مـن أصـناف أنـخابي

حـتـى يـخـبئ طـفـل الـلـيل قـصـتنا
نـعـطيه مـا شـاء مـن حـلوى وألـعاب

كـم ذا نـقشنا عـلى الأشجار أحرفنا
نــسـامـر الــحــب أحـبـابـا لأحــبـاب

مـتى أصـلي فـروض الحب في دمه
وأجـعل الـقلب طـي الـصدر محرابي

مـازلـت أنـظـر شـطـر الـدرب مـنتظراً
والـــورد يـبـسـم جــذلانـا بـأعـتـابي

قـصيدة الشوق يوم الوصل يشرحها
هـمس الـشفاه وأحـداقي وأعـنابي
.
💦💧💦

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق