.

.

.

.

29‏/1‏/2016

محرابِ الصلاةِ ... أيمن أبو عبيدة

قلْ لي بربّكَ أيَّ صُبحٍ ترتجي
ولديكَ همٌّ في الفؤادِ مقيمُ

بادرْ لمحرابِ الصلاةِ أقمْ بهِ
فجراً فقلبكَ دون ذاكَ سقيمُ

واضرعْ لربكَ راغباً ومؤمّلاً
فهو الذي بالحالِ منكَ عليمُ

واذكرْ نبيّكَ بالصلاةِ مسلّماً
يأتيكَ فضلٌ واسعٌ وعظيمُ

أبو عبيدة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق