.

.

.

.

3‏/9‏/2016

أحبك يعلم الرحمن ... فاروق النمر



أحــبُّـكِ يـعـلـمُ الـرحـمنُ حـبـاً
فــــــــــــاق أن يــــــوصـــــف
وحـــبـــاً قــــــل أن يـــعـــرف
وحـــبـــاً طـــاهـــر الأثـــــوابِ
لا أنـــــقــــى ولا أشــــــــرف
وحـــبـــاً يــعــلــمُ الــرحــمـنُ
كـــــم حـــاولــت أن أقــصـيـه
وكـــــم حـــاولــتُ أن أُلــغـيـه
وكـــــم حـــاولــتُ مــجـتـهـداً
بـــكــل وســائــل الـتـرهـيـب
والـــتــرغــيــب أن أنـــفـــيــه
وهـا أنـي ...إذا مـا جئتُ أقتلُهُ
وجــــــدت بــأنــنـي أحــيــيـه
تـغـلـغل حــبـك فـــي الـقـلب
فـاسـتـولـى عــلـى رُشـــدي
فـــمـــزقَ كـــــل أضـــلاعــي
وكـــــــل تـــصــبــرٍ عـــنـــدي
فبحت ويعلم الرحمنُ في أني
لأخـــفــي بــيــن أضــلاعــي
لــــك أضــعــافَ مــــا أُبــــدي
.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق