.

.

14‏/2‏/2017

* فيصل نهار * الروحُ تهفو



لماذا بيَ الروحُ تهفو ولكْ
فؤاديَ يهتفُ ماااااا أجمَلكْ ?!

لماذا بقربِكَ ضيّعتني ?!
وأهلكُ في البُعدِ فيمن هَلَكْ? !

لمَ الحزنُ يُشرِعُ لي بابَهُ ?!
ويزهرُ دمعي له في الحَلَكْ ! 

تزمّلتُ صبري.. فكم تحتسي
حروفي مراراتِ ..أن أجْهَلَكْ. !!

بماذا .. وماذا .. أهذا الذي 
يحرِّضُ شعري لكيْ أسألكْ !!
.
.
وجدتُ الجوابَ وبعد العناءِ :
لأنك عنديَ أزهى ملَكْ .*!

* فيصل نهار *

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق