.

.

.

.

9‏/2‏/2017

عفاف ابو زايدة .... هاجَ الحنينُ

🌺🌿🌺

هـــــاجَ الــحـنـيـنُ لأيــــامٍ طـويـنـاهـا
نُــمَـحِّـضُ الــــودَّ لــلأقــلامِ والــكـتـبِ
ويـحـمـلُ الـشـعـرَ أرواحٌ بـــهِ نـضـجَتْ
فـاستنْبَتَتَْ حُـلماً فـي الـجفنِ والهدبِ
طــهّـرْتُ أوردتـــي مـــنْ بــوحِ عـاذلـةٍ
ألـقـتْ تـراتـيلَ أشـواقـي بــلا حُـجُـبِ
وســــرتُ أكــتــبُ تــاريـخـاً بـأروقـتـي
لـو طـالهُ الـنورُ ألقى السّتْرَ منْ عجبِ
يــا لـحْـنَ أغـنـيةٍ كــمْ حـلَّـقتْ بـدمي
وكــمْ تـثـنّتْ لـهـا الأنـسامُ مـنْ طـرَبِ
تــمـشـي الـهُـوَيْـنى بــأيـامٍ تـحـاولـنا
كـيما تـنام "عـلى جـسر مـن الـتعب"
دعـــنــا نُــحــلِّـقُ أرواحـــــاً وأفـــئــدَةً
ونـقـطفُ الـلـحنَ مــن تـاريخِنا الـعربي
إنْ خـطّتْ الـروحُ حـرفاً كـانَ في وطنٍ
من جنَّةِ الفجرِ مشبوحاً على الشُّهُبِ
أو حــلَّـقَ الـشـعرُ فــي أجــواءِ أمَّـتِـنا
يــطـيـرُ يــطـلـبُ أوطــانــاً بـــلا نُـــدَبِ
وإنْ ضـمـمتُ بـلادي واحـترقتُ هـوىً
وهـبـتكَ الــروحَ يــا روحـي..فـلا تـغِـبِ
.
🌾

هناك 4 تعليقات:

  1. حبيبتي عفاف أحمد ربي أنني ما زلت أتابع ما تتأنق به أناملك من كلمات تذكرني دوما بروعة صباك وذكريات لا تنسى أبدا ....أحبك شقيقة روحي

    ردحذف
  2. صديقتك التي لا ولم ولن تنساك أبدا ....وائلة السنتريسي

    ردحذف
    الردود
    1. مرحبا بك أستاذة وائلة السنتريسي
      تحيتي وتقديري وتحية لك بحجم السماء

      حذف
  3. عفاف ابو زايدة12 فبراير، 2017 11:02 م

    امتناني ومحبتي شاعرتنا الجميلة على نشر قصيدتي
    دمت محلقة

    ردحذف