.

.

.

.

27‏/9‏/2016

أسطورة ... محمد البياسي


بـشرى هـنا تحت التراب تركتُها
فــعـلامَ لا أبــكـي ولا أتـحـسّـرُ
.
حـزني عـليها لا يقلُّ ولو مضى
دهــرٌ عـلـينا .. بــل يـزيد ويـكبرُ
.
حـزنـي يـمـدّدُ كــلَّ يــومٍ ظـلَّه
وأنــــا أمــام جــلالـه أتـقـهـقرُ
.
ولـقـد تـعجّب مـن رآنـي بـعدها
أنــي بـدمـعي أو دمــي أتـعـثّرُ
.
أبكي عليكِ أنا .. على أسطورةٍ
واللهِ ربِّ الـــنـــاسِ لا تــتــكــررُ
.
مـا كـان كـالحب الـذي هو بيننا
أبـدًا ولا هـو فـي الـورى يُـتَصَوَّرُ
.
كــــلٌّ يـغـيّـرُ لـــو تـغـيّـرَ حــالُـه
لــكـنّ حــبـكِ لــم يـكـن يـتـغيّرُ
.
.
_____________
محمد البياسي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق